نماذج حالات الممارسين
الغضب تجاه الالتزام والمسؤولية
تعريف بالحالة:
تشعر نسرين بالغضب تجاه سلوك ابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات، في الوقت نفسه تشعر بالذنب لعدم قدرتها على فهمه كطفل. تشعر أن الأمومة تقيد حريتها وتعتقد أنها لا تستطيع فعل أي شيء لنفسها بعد الآن كونها أما
العمر:
28
الجنس:
Female
تاريخ:
2021-08-03
الانطباع الأول:
شعور الحصر بسبب دور الأمومة
الحجة المنطقية:
هل تعلم أننا في كثير من الأحيان نتبنى الأفكار من عائلاتنا، ومن المؤسف أن هذه الأفكار تعيقنا. وقلت أنك تكرر نفس العبارة التي كانت تقولها والدتك كما هي. هل تعلم أن نجوم هوليوود يحرصون على إحضار أطفالهم الصغار معهم أثناء التصوير. حتى لا يتركوهم لفترات طويلة بسبب عملهم؟ لماذا لم يقولوا أن الأطفال يعوقوننا عن العمل؟ هل تعلم أن النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، سمح بحضور الأطفال في جلسات الكبار وخلال الصلاة. أنا أعلم جيدا أنه في فترة طفولة طفلك الأولى هناك العديد من المسؤوليات عليك. لكنها مرحلة ستمر، وسينمون ويصبحون مستقلين. لذا يمكنك البدء في تعليمهم مساعدتك وفقا لعمرهم
موقف قريب:
في الأمس، عندما أسكب طفلها الصغير كوبا من الماء في المنزل، شعرت بالغضب الشديد
موقف وسطي:
عندما تريد الدخول إلى الحمام أو تريد الراحة خلال النهار، لا يمكنها ذلك بسبب وجود طفلها. تشعر بالغضب والحقد أيضا تجاه الرجال لأن لديهم حرية الحركة في حياتهم
الموقف الأول:
في سن الثانية، كانت تجلس على سطح المنزل مع شقيقها الأكبر ووالدتها. كانوا سعداء وحيوية. وكانت والدتها تقرأ كتابا عندما قامت نسرين ومزقت صفحة من الكتاب. صاحت والدتها عليها بغضب وقالت: منذ أن أصبحت أما، لا يمكنني أن أفعل أي شيء لنفسي
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
Yes
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
50
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80
الحالة بعد أسبوعين:
مدة الجلسة:
ستون دقيقة
تفاصيل إضافية:



جميع الحقوق محفوظة 2022 | الدعم الفني