نماذج حالات الممارسين
غضب من الوالدين
تعريف بالحالة:
سيدة تعاني من عدم قبولها الكذب من الآخرين وتشعر بالضيق والألم والخذلان.
العمر:
45
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2021-09-07
الانطباع الأول:
عدم تقبل الكذب
الحجة المنطقية:
أنت فرد مهم في العائلة، ومؤكد الوالدة والوالد يشعرون بأهميتك ولكن مستوى وعيهم والضغوط والمسؤوليات التي كانت عليهما جعلتهما يتخذان قرار إيلاء مسؤولية رعايتك وتربيتك لعمتك. من وجهة نظر والديك بقاؤك مع عمتك كان أفضل لك لأنك سوف تتلقين تربية أفضل معها، خاصة أنها لا تنجب وتكونين فقط أنت محط اهتمامها وتركز عليك أكثر.
موقف قريب:
قبل أسبوع من الجلسة، اكتشفت كذب زميل لها في العمل فاستاءت جدا وتألمت وشعرت بالغضب.
موقف وسطي:
إنفصالها عن زوجها قبل عشر سنوات سبب شعورها بالضيق والألم والخذلان وفقدان الثقة.
الموقف الأول:
عندما كانت طفلة صغيرة تم إعطاؤها لعمتها حتى تتولى مسؤولية تربيتها، فكانت تشعر بالخذلان وألم الترك من قبل الوالدين وأنها غير مهمة بالنسبة لهم، وكانت تزورهم في الإجازات ثم ترجع إلى بيت عمتها، هي تحمد الله الآن لأنها كانت بعيدة عن الخلافات التي كانت تحدث بين الوالدين. وكذلك تلقيها تعليم وتربية أفضل ومحبة من قبل عمتها.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
40%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90 %
الحالة بعد أسبوعين:
تشعر بالراحة ولم يعد يهمها أو يؤثر فيها إذا كذب أحد عليها.
مدة الجلسة:
ساعة
تفاصيل إضافية:
لم تكن تحب أخاها الصغير لأنه أخذ مكانها وكل الإهتمام. وتم الحديث عن ذلك حيث كانت كطفلة متفاجئة من توجيه الاهتمام إليه. وتم طلب مسامحة الأب والأم. وشعرت براحة كبيرة وكذلك مسامحة الأخ الأصغر لأن ليس له ذنب في ذلك وهو طفل صغير لا يعي هذا الشيء. تم التواصل معها بعد أسبوعين شعرت بالراحة الكبيرة وبدأت في التواصل مع أخيها بشكل أعمق ومع والديها أيضا.



جميع الحقوق محفوظة 2022 | الدعم الفني