نماذج حالات الممارسين
شعور بالغيرة
تعريف بالحالة:
فتاة تشعر بضيق لا تعرف سببه تماماً حتى اكتشفنا أنها حزينة لأنها ليست في ضغط ومنافسة عالية! فهي تشعر بعدم الراحة لانها ترتاح حين تأخذ قيمتها من الإنجاز حتى وإن لم تكن مهتمة بما تفعله لكي لا تظهر بمظهر الأدنى .حسب قولها أنها لابد أن تكون الأفضل في كل مجال و في كل مسابقة يتم الاعلان عنها في المدرسة لتثبت ان لا أحد أفضل منها .. حتى و ان لم يكن الأمر في مجال اهتمامها .
العمر:
19
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2022-02-19
الانطباع الأول:
الحجة المنطقية:
لا أحدٍ يستطيع أن يكون الأفضل في كل شيء، هل تستطيعي أن تصبحي مهندسة وطبيبة وعازفة ومعلمة في نفس الوقت؟ تخيلي أنك صرت حقاً الوحيدة الافضل في كل شيء .. هل قدرتك الجسدية ستسمح لك أن تؤدي المهام كلها في كل كل البلدان .. فأنت الطبيبة الأفضل وعليها عمل عمليات في جميع بلدان العالم .. أو حتى في مدينتك .. لن تسطيعي خدمة الناس كلهم لأنك واحدة .. لا بد أن يكون هناك زملاء مميزون معك لتتساعدوا في أداء المهمة كلٌ في مكانه. أسلوب المعلمة هو بقصد تشجيعك، من الممكن أن تكون قد أخطأت في الطريقة لكن نيتها كان دفعك للتميز الدراسي. كانت امك في حالة نفسية سيئة وكانت تحتاج أن تجلس لوحدها .. لا يعني ذلك أنها لا تحبك هي فقط لم ترغب برؤية الجميع وليس أنت على وجه الخصوص
موقف قريب:
وهي تقرأ خبر قبول أصدقائها بجامعات أجنبية شعرت بالحزن وأنها أقل منهم. 
موقف وسطي:
كانت في صف ثاني إبتدائي حينما كانت الثانية على الصف، ووجهت لها معلمتها لوما بأن عليها أن تكون الأولى كذلك صديقتها الأولى على الصف غيرت طريقتها معها.
الموقف الأول:
لمشاكل أسرية كانت الأم عند الجدة لبعض الوقت، وحينما ذهبت الفتاة لرؤية أمها بعمر ٦ سنوات لم تخرج أمها من الغرفة لتراها، فشعرت الفتاة أنها غير مهمة وغير محبوبة وصارت تثبت أهميتها عن طريق التميز الدراسي.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
مدة الجلسة:
1:30
تفاصيل إضافية:
بعد أن انتهت الجلسة استغربت كيف لهذه المواقف أن تحزنها، وذكرت لي أن الوقت حان لكي تفعل ما عليها بدون ضغط وتسلّم لله الباقي. وبعد الجلسة بيوم اجتمعت مع صديقاتها التي كانت تشعر بالإنهاك حينما تجلس معهم وكتبت لي ما يلي: الجلسة كانت رائعه وساعدتني كثيرا أن أكتشف أصل المشكلة وأن أفهم نفسي أكثر، ومشاعري تجاه الأشخاص والأشياء تغيرت، أنا أهدأ التقيت بصديقاتي ولم أحس بالمشاعر السلبية التي كنت أحسها حين كنت أجلس معهن. لقد ساعدتني أن أفهم نفسي.



جميع الحقوق محفوظة 2022 | الدعم الفني