نماذج حالات الممارسين
الغضب الناتج عن سلب حرياته
تعريف بالحالة:
يفرض عليه الوالد أعمالا معينة لا يرغبها، ويمنعه من عمل ما يريد. ويقارنه بأقرانه.
العمر:
23
الجنس:
ذكر
تاريخ:
2020-04-28
الانطباع الأول:
الشعور بالفراغ والإنفصال عن المحيط
الحجة المنطقية:
إعمل واجباتك بكل حب ولا تحمل نفسك أكثر من طاقتها، ولا تتغافل عن عمل ما تهواه. طموحاتك عاليه جدا نفذها بغض النظر عن الضغوطات التي حولك. أنا أؤمن بإمكانياتك على تحقيق ذاتك. تقديرك لأهمية وقتك بالرغم من صغر سنك كان أكبر دليل على رشدك المبكر. أنت ملك نفسك، والآن أنت شاب بالغ وراشد وبيدك زمام أمورك. والداك قاما بدورهما لتأهيلك للمستقبل على قدر معرفتهما. الأب لديه مشاكله الخاصة والتي تقوده لفرض تلك الضغوطات عليك. جيل الوالد غير جيلك حيث حياتهم كانت تعتمد على الجهد الجسدي وزمنك يعتمد على الذكاء الإلكتروني والحوسبة وعالم الإنترنت. أسلوب العمل والتعليم اختلفا تماما؛ فلذلك من الصعب على الوالد تفهم موقفك فهو من جيل سابق، وما يقوم به اتجاهك ما هو إلا من منبع حبه الشديد لك وخوفه عليك. هل هناك احتمال لو 1% أن تسامح والدك وتنظرإليه نظرة احترام.
موقف قريب:
في جلسة مع أصدقائه:المشهد العام تفاعل مع الأصدقاء وجو سعيد وإمضاء أوقات جميله، ولكن وبدون سبب أصابه شعور كلي بالإنفصال المفاجئ والفراغ وتواجد مسافه تفصله عن الموقف! وكأنه مشاهد فقط لما يحدث حوله.
موقف وسطي:
في فترة الثانوية العامة(16-17 سنه):كان يحب الزراعة بشكل كبير وحلمه العمل في هذا المجال، ولكن وبسبب ضغوطات الأهل اضطر لاختيار الجامعة على ما يحب. كان يؤمن بطموحاته العالية وبإمكانية تحقيقه لذاته وتقديره لأهمية الوقت وكيفية استغلاله لتحقيق ما يصبو له؛ ولكن وبسبب ضغوطات الأهل والمجتمع رمى وراء ظهره كل ما كان يحلم به لإرضاء الغير متناسيا نفسه وأحلامه. فترة المدرسة الإعدادية: كان حلمه بأن يكون لاعب ألعاب إلكترونيه احترافي، وجميع المؤهلات لديه للخوض في هذا المجال، ولكن الأهل منعوه من المتابعة.
الموقف الأول:
في عمر 4 سنوات: ممارسته للألعاب الإلكترونيه بشكل متواصل أدى بالوالد لصب غضبه عليه ومقارنته بغيره من الأقران.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
جيدة جدا
مدة الجلسة:
لا أذكر
تفاصيل إضافية:
سؤال الإحتمالات أثر عليه بشكل ملحوظ، وهو: في الوقت الذي دخل عليك والدك الغرفة ووجدك مشغولا على الكمبيوتر، هل يوجد احتمال بسيط ولو 1% بعدم تواجد هذا الغضب في صدرك، وأن تنظر إلى والدك نظرة حب واحترام؟



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support