نماذج حالات الممارسين
خوف من الإبرة الطبية
تعريف بالحالة:
فتاة في السابعة عشرة من عمرها، تخاف بشكل قوي من الإبر الطبية وخصوصاً تلك المستخدمة لسحب الدم عند إجراء الفحوصات الطبية، تدخل في الكثير من الأحيان في حالة من القلق والتوتر الشديد والبكاء إذا ما اضطرت إلى إجراء فحص طبي يستدعي سحب عينة من الدم.
العمر:
17
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-02-27
الانطباع الأول:
خوف شديد من الإبرة الطبية
الحجة المنطقية:
-أنت تعرفين أن الإبرة الطبية دقيقة جداً ولا تسبب ألما حقيقيا، ولربما تتعرضين في اليوم الواحد إلى الكثير من الأمور أو الحوادث الفجائية التي يمكن أن تسبب ألماً جسدياً أقوى بكثير. -لو افترضنا أن هناك ألماً مصاحباً لللإبرة الطبية فهو ألم لا يتعدى عدة ثواني. -ما هو أسوأ شئ يمكن أن يحدث عندما تضطرين إلى أخذ إبرة طبية؟
موقف قريب:
قبل أشهر اضطرت إلى إجراء فحوصات دم، وكانت خائفة جداً من الذهاب إلى المختبر لإجراء الفحص.
موقف وسطي:
الكثير من الذكريات عندما كانت تضطر إلى إجراء فحوصات طبية.
الموقف الأول:
عندما كانت في عمر أربع سنوات تقريباً، كانت في المشفى مع والدتها لإجراء فحص للدم، وكانت الممرضة غير لطيفة أو غير متمكنة طبياً وشعرت عندما باشرت الممرضة بإعطائها الإبرة بألم وخوف شديد، كان يتهيأ لها أن الممرضة ستقوم بسحب كل الدم من جسدها!
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
70%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
ارتاحت من الخوف
مدة الجلسة:
ساعة
تفاصيل إضافية:
عند ملامسة الصدمة شعرت بارتياح وهدوء بعد أن كانت في حالة توتر شديد وعيون مليئة بالدموع، ومع انتهاء الجلسة قالت أنها تشعر بقدرتها على تجربة الأمر بمزيد من الراحة الآن.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support