نماذج حالات الممارسين
غضب شديد تجاه الأم
تعريف بالحالة:
فتاه في التاسعة والعشرين، تعاني في الكثير من الأحيان من اضطرابات متعلقة بالطعام، حيث تشعر بعدم الرغبة في تناول الطعام، وتشعر أنها تقوم بالانتقام من والدتها من خلال هذا التصرف، لديها ميول للفت الأنظار وتحتاج إلى مشاعر الحب، تشعر بالغضب الشديد تجاه والدتها تحديداً.
العمر:
29
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-05-20
الانطباع الأول:
فقدان الشهية
الحجة المنطقية:
عندما كانت تجبرك أمك على تناول الطعام كان بدافع الحب والخوف عليك. تصرفت أمك بالطريقة التي كانت تعرفها وتتقنها في ذلك الوقت، ولا يعني هذا أنها لا تحبك أو أنها تفضّل أحداً من إخوتك عليك. عددكم كبير في العائلة، وهناك ضغط هائل على والدتك لرعايتكم جميعاً، وهي إمرأة لديها مشاكلها وضغوطاتها النفسية ولكن حبها لأولادها لا يتغير. هل هناك احتمال ولو ضئيل أن تكون علاقتك بوالدتك ممتازة؟
موقف قريب:
لا تشعر بالرغبة في تناول الطعام في الكثير من الأيام.
موقف وسطي:
االكثير من المواقف والخلافات حول الطعام مع والدتها أهمها عندما كانت تبلغ من العمر اثني عشر عاماً ورفضت تناول الطعام، فقامت والدتها بالدعاء عليها بالموت لكي ترتاح.
الموقف الأول:
في عمر الثامنة تقريباً أجبرتها أمها على تناول طعام معين، وعندما رفضت قامت بضربها بشكل مؤلم.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
70%
الحالة بعد أسبوعين:
التحسن تدريجي ويزداد
مدة الجلسة:
1:30دقيقة
تفاصيل إضافية:
لديها أكثر من صدمة ولكن أقواها تلك المتعلقة بعلاقتها مع والدتها والتي سببت لها اضطراباً في تناول الطعام، مع نهاية الجلسة كانت مشاعرها أكثر هدوءاً وتشعر بالحب والتسامح تجاه والدتها.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support