نماذج حالات الممارسين
خوف من فقدان الأم
تعريف بالحالة:
العمر:
50
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-01-23
الانطباع الأول:
تعلق شديد بالأم المريضة
الحجة المنطقية:
الموت حق فأمك ستموت كما الجميع سيموتون علينا فقط التسليم بحكمة الله، وعدم التمسك ببقائها عاجزة ملقاة في الفراش منذ سنوات،فربما تقتضي حكمة الله أن الموت الآن أفضل لها. الفقدان صعب فقط علينا أن نتركه يمر بسلام. ربما تمسكك بها يزيد في عذابها!
موقف قريب:
قبل 3 أيام، أعفتها أختها من رعاية أمها في ذلك اليوم،فلم تستطع القبام بأي عمل، ولم تتمكن حتى من البقاء في بيتها بهدوء من شدة الخوف من أن تفقد أمها.
موقف وسطي:
في عمر خمس سنوات لحقت بأمها حين خرجت،وضاعت حتى أعادها من استطاع التعرف على أهلها، وتملكها أثناء ذلك خوف شديد،وظنت أنها فقدت أمها للأبد.
الموقف الأول:
في عمر ثلاث سنوات سمعت عراكا في البيت،واختبأت خلف الباب وسمعت أمها تدعو على نفسها وتهدد بحرق نفسها، وصدقت ذلك وبكت كثيرا.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
٧٠%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
٩٠%
الحالة بعد أسبوعين:
تحول الخوف من فقدانها إلى تقبل الأمر
مدة الجلسة:
ساعة ونصف
تفاصيل إضافية:
توفيت الأم بعد شهر وكان مدى تقبل رحيلها مبهر تماما. لقد كانت الحجة المنطقية (تمسكك بها يزيد من عذابها) هي المؤثرة جدا.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support