نماذج حالات الممارسين
نوبات هلع
تعريف بالحالة:
شابة تشعر أن الجميع لا يحبونها، وتشعر بعدم التقدير من كل من حولها، وتأتيها نوبات هلع متكررة.
العمر:
23
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-02-20
الانطباع الأول:
ضيق التنفس وبرودة في الأطراف
الحجة المنطقية:
أنت تعلمين أن أمك عانت كثيرًا في صغرها، واضطرت للعمل وهي طفلة كي تؤمّن كل متطلباتها، وعندما أنجبتك تمسّكت بالعمل أكثر، كي تؤمّن لك كل احتياجاتك، لهذا السبب ابتعدت عنك، لأنها تظن أن الماديات التي حرمت منها هي الأساس. وبالإضافة إلى ذلك، فهي لم تتعلم كيف تظهر حبها وتعبر عنه، مع العلم أنها تحبك كثيرًا.
موقف قريب:
قبل عشرة أيام من الجلسة كانت في حفل عيد ميلاد صديقة طفلتها، وبعد مرور عشر دقائق من دخولها المكان أحسّت بغربة وسط المدعوين، فبدأت تشعر ببرودة في أطرافها، ورعشة في كامل جسدها، وتسارع في دقات القلب.
موقف وسطي:
في الثامنة من عمرها، كانت في المدرسة، ولما جاءت أمها لتأخذها إلى البيت، أصابتها الحالة ونقلوها إلى المشفى، وطبعًا لم تكن تعاني أي عرض جسدي، لكن في حوارها معي قالت أنها كانت تكره الأطفال الذين كانوا معها في الفصل، لأنهم كانوا يرفضون اللعب معها، وأيضًا تكره المدرّسات.
الموقف الأول:
في سن ثلاث سنوات وهي في الروضة، رسمت رسمة بكل حماس وحب لأمها، وعندما دخلت المنزل، ركضت إلى أمها وأعطتها الرسمة، لكن الأم لم تعر الرسمة أي اهتمام، ووضعتها جانبًا ثم رمتها لاحقًا، والطفلة كانت تراقبها بحزن. وغضبت من أمها طوال هذه السنين.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
70%
الحالة بعد أسبوعين:
أصبحت أفضل
مدة الجلسة:
120 دقيقة
تفاصيل إضافية:
هذه الشابة كانت تحس بالمفارقة وبأن كل الناس تكرهها وتنظر لها باستصغار، وفي كل مرة تشعر بعدم تقدير ممّن حولها ولو حتى بنظرة لم تعجبها، تأتيها نوبات الهلع، تولد من ظنها أن أمها لا تحبها منذ اليوم الذي رسمت لها رسمة والأم لم تعرها أي اهتمام. أما بعد الجلسة، فقد أحست بالراحة، وتغير حكمها على الأم، وبدأت تدافع عنها، وأوجدت لها أعذارًا كثيرة، مع العلم أنها كانت غاضبة جدًا منها في البداية، ولا ترى فيها أية ميزة. هذه الشابة تخلصت الآن نهائيًا من نوبات الهلع التي كانت تطاردها منذ أن كانت في الثامنة من عمرها، وهي الآن تبلغ من العمر 23 عامًا، مع العلم أنه في كل هذه المدة كان يتابعها طبيب نفسي.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support