نماذج حالات الممارسين
خوف من التحرش
تعريف بالحالة:
العمر:
21
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-05-05
الانطباع الأول:
خوف من المشي بالشارع
الحجة المنطقية:
الإنسان القوي يدافع عن نفسه.كما أنه لا يضع نفسه في مواطن الشبهات.ولا يسلك طرقا خالية تماما.  كم هي نسبة أن يحدث هذا الأمر ؟ نعم إنها قليلة بحيث لا تستحق كل هذا الهلع والخوف من الخروج. هل من المناسب ترك مصالحنا وأعمالنا بسبب خوف من شيء قد لا يحدث أبدا! على الإنسان الحذر ولكن يطمئن لحماية الله حين يستعين به،ويبتعد عن أي فرصة قد تفتح باب للأذى.
موقف قريب:
قبل أشهر تحرش بي شاب وصددته.وسبب لي هذا الفعل الخوف من مغادرة البيت.
موقف وسطي:
كنت في مكتب أبي ولم يكن هناك سوى العامل الذي قام بالتحرش بي كنت في عمر الثانية عشرة.
الموقف الأول:
في عمر 5 سنوات ذهبت للدكان وحملني البائع وشعرت بعدم الارتياح وأن هناك شيئا سيئا.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
هناك تحسن
مدة الجلسة:
ساعتين إذ اكتشفنا خوفا آخر
تفاصيل إضافية:
لقد تبين أيضا عدا خوفها من التحرش أنها تخاف من شكل أحد الشباب الذين ضايقوها.حاولت ملاحقة الخوف من الشكل ولكن لم أصل لنتيجة فاكتفيت بالتخلص من الخوف من التحرش حيث ارتاحت. وقررت عقد جلسة أخرى.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support