نماذج حالات الممارسين
شعور بالخزي والعار من عدم اكتمال المعلومة
تعريف بالحالة:
دائماً أشعر أن معلوماتي منقوصة وأني لا أملك المعلومة كاملة.
العمر:
40
الجنس:
ذكر
تاريخ:
2020-05-05
الانطباع الأول:
معلومات منقوصة
الحجة المنطقية:
سبب تواصل االناس هو تبادل المعلومات والخبرات. وجود نقص في معلوماتك لا يعني اكتمال المعلومات لدى أحد البشر، كلنا يحتاج إلى معلومات جديدة أو تأكيد معلومة موجودة. شعورك بوجود نقص معلومة يعني بحث عن أشخاص لديهم هذه المعلومة وبالتالي تكوين صداقات واعية ومفيدة على المدى القريب والبعيد أيضاً.
موقف قريب:
أنا شخص أحب العلم والتعلم والبحث المستمر ولكن أحياناً أجد نفسي نسيت معلومة بسيطة جداً يدركها أي شخص في الحياة، مثال في المرة الأخيرة عند تناول MMs2 كنت أنوي تناول القليل من القهوة بعد المشروب مباشرة، ذكرني زميل لي أن هذا لا ينبغي إلا بعد مرور ساعتين. هذه معلومة معروفة جداً وواضحة تساءلت كيف لي أن أنسى معلومة بسيطة كهذه!
موقف وسطي:
في عمر المتوسط 15سنة تقريباً كان لدينا مادة دراسية اسمها صور من حياة الصحابة، وكان المعلم يقرأ ويسأل عن أمور لا أفهمها تماماً، وأشعر بالخزي أن هذه المعلومة ليست لدي وهي معلومات عن الصحابة والتابعين وتقريباً أغلب الفصل يجيب على الاسئلة.
الموقف الأول:
في صف ثاني ابتدائي تقريباً ثمان سنوات قال لي المعلم: اقرأ الحرف المكتوب على السبورة وكان الحرف ب ولم أعرف الاجابة وقتها وشعرت بالخزي والعار أني لا أعرف هذه الإجابة البسيطة.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
80%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
تابعته وأصبح يسأل بحرية تامة
مدة الجلسة:
ساعة
تفاصيل إضافية:
حجز جلسة أخرى.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support