نماذج حالات الممارسين
شعور بالذنب وخوف من الفشل
تعريف بالحالة:
سيدة لديها شعور بالذنب وخوف من الفشل، مثالية وترغب أن يكون كل عمل تقوم به بأبهى صورة وإن لم يكتمل تترك كل شيء وتشعر بإحباط شديد يمنعها من إتمامه، شاعرة باكتئاب شديد وانقباض في الصدر. لقد كانت أمها صارمة جدا ودائمة التأنيب لها في مراحل عمرها، كما أن لديها الكثير من التوصيات والتحذير والتخويف والأوامر المستمرة تجاه ابنتها وجميع أولادها كذلك.
العمر:
40
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-06-23
الانطباع الأول:
هلع وفزع وخوف من الفشل
الحجة المنطقية:
أنت تقومين بكل واجباتك تجاه زوجك وأولادك أليس كذلك؟ ليس مطلوبا من طفلة أن ترعى طفلة!هذا ليس معقولا، كما أنه ليس من مسؤولياتك بعمر صغير تربية الأطفال الرضع. ومساعدتك لأمك عمل في سن صغيرة مبادرة مشكورة عليها حتى لو لم تتقنيها. كل إنسان من الوارد جدا أن يخطئ وخطأك أمام المعلم أمر عادي.
موقف قريب:
اليوم أشعر بتأنيب شديد لنفسي تجاه زوجي، أشعر أني مقصرة مع أني لست مقصرة!
موقف وسطي:
في الصف الرابع وقفت لأذكر اسم أبي للمعلم فلفظته بطريقة خاطئة، فضحك علي المعلم حينها شعرت بضيق شديد وتأنيب فظيع .
الموقف الأول:
عندما كان عمري سبع سنوات كنت أحب أن أساعد أمي فقمت بغسل الصحون فوقع أحدها وتكسر، جاءت أمي وأنبتني وضربتني أيضا، فصرت أرتعش وأبكي وشعرت بالذنب لما فعلت.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
50%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
60.%
الحالة بعد أسبوعين:
ليس بعد
مدة الجلسة:
ساعتين
تفاصيل إضافية:
لديها الكثير من المقاومة، وكلما حاولت حصرها في تذكر الحادثة الأولى تهرب لذكر حوادث في عمر متقدم. لديها مشاكل أخرى سنعالجها. لقد خف الشعور بالذنب ونبرة صوتها أصبحت تنم عن ارتياح أكثر.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support