نماذج حالات الممارسين
خوف من التغيير
تعريف بالحالة:
فتاة تخاف من الزواج وتحاف من تحمل المسؤولية وومثالية نوعا ما، بعد بحث طويل وجدت أن الخوف هو خوف من التغيير.
العمر:
24
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-07-27
الانطباع الأول:
رفض للزواج
الحجة المنطقية:
التغيير قانون ثابت. هذا من سنن الوجود. فقط الله لا يتغير وكل ما عداه في تغيير مستمر. التغيير تحبه النفس السوية وعدم حدوثه في الحياة يسبب مللا كبيرا وروتينا قاتلا، فهو يعطي بهجة وألوانا جديدة للحياة. علينا البحث عن النعم والعطاء الرباني في كل تغيير ونستمتع بهما.
موقف قريب:
قبل أيام تقدم لها شاب ليخطبها لكنها رفضت رفضا قاطعا دون النظر في الأمر.
موقف وسطي:
حين دخلت الجامعة شعرت بضيق شديد! لماذا لا يبقى الإنسان في البيئة والمكان الذي تعود عليه.
الموقف الأول:
حين كنت في الصف السادس قرر أهلي الرحيل من البيت، والمغادرة إلى محافظة أخرى، أصابني استياء كبير وتضايقت جدا حين بدأنا بالمغادرة وشعرت أن كل شيء جديد هو بالضرورة(مش حلو).
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
70%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
مدة الجلسة:
ساعتين ونصف
تفاصيل إضافية:
لديها مقاومة كبيرة ولا تعتقد بوجود مشكلة فالوالدة من دفعها للجلسة، عملت على عقدة المثالية ثم الخوف من المسؤولية، ولم تكن جميعا هي السبب في المشكلة! إنه الخوف من التغيير ومن كل جديد هو ما يدفعها لرفض الزواج.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support