نماذج حالات الممارسين
الخوف من أن يتركنها صديقاتها
تعريف بالحالة:
فتاة تشعر بغصة في القلب وضيق في الصدر يصيبها على حين غفلة بلا سبب ظاهر. لديها خوف من أن يتركوها وحيدة. وإذا وصلتها رسالة أو رن هاتفها تتوقع فورا أمرا سيئا.
العمر:
16
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-07-27
الانطباع الأول:
أخاف أن يتركوني
الحجة المنطقية:
هذه الطالبة التي اتهمتك لديها مشاكلها النفسية وتربيتها خاطئة فأعانها الله على ما هي فيه. وباقي الطالبات صدقنها ليس لأنهن لا يحببنك بل لأن التهمة كبيرة ولم تثبتي العكس. كيف يكون المرء خليفة الله إن لم يقم العدل ويظهر الحق ويرد الظلم عن نفسه.
موقف قريب:
بالأمس شعرت بضيق شديد في صدري وشيء يشبه الاختناق، وظللت متضايقة حيث رأيت أن رسالة أتتني على الهاتف، لقد أصابني كل هذا دون أن أعرف ممن هي الرسالة.
موقف وسطي:
قبل فترة كنت أجلس مع بقية أفراد العائلة وبيدي قطعة حلوى، لا أعرف ما الذي أصابني رميت قطعة الحلوى وذهبت إلى السرير، لم أستتطع أن أمسك هاتفي، إذ كانت الأعراض قوية كأني في حالة اختناق.
الموقف الأول:
في الصف السابع في نهاية العام الدراسي كذبت إحدى الطالبات واتهمتني بتبليغ المعلمة عن الطالبة التي غشت في الامتحان مع أنها هي من فعلت ذلك، حاولت الدفاع عن نفسي ولكن جميع الطالبات صدقنها وكذبنني وتركنني وحيدة، فانسحبت وعدت للبيت وظللت أبكي طيلة العطلة.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
80%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
مدة الجلسة:
ساعة تقريبا
تفاصيل إضافية:
هذا المشهد حيث صدمت بالتهمة والافتراء، عليها ثم صدمت بتصديق جميع الطالبات أنها فعلت ذلك، ثم صدمت بأن الجميع تركنها وحيدة لبقية الفصل الدراسي وكيف أن أحدا لم يصدق ما قالته حين حاولت الدفاع عن نفسها، فآثرت الصمت والتألم لوحدها ومكثت طيلة العطلة هكذا. حتى جاءت السنة الجديدة وداومت في مدرسة أخرى وكونت صديقات جدد، ولكن ظلت تخاف وتتوتر وتصيبها تلك الغصة في القلب خوف أن يتركنها وحيدة.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support