نماذج حالات الممارسين
طلب المال
تعريف بالحالة:
فتاة مقبلة على الزواج وتمضي بتجهيزات الزواج، تحتاج للمال من والدها ولا تستطيع الطلب.
العمر:
38
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-09-15
الانطباع الأول:
طلب المال
الحجة المنطقية:
عاش الوالدان حياة مالية صعبة جداً لم يجدا فيها حتى الطعام، فتبنيا فكرة أن المال للظروف الصعبة وللضرورة. وهما لا يعرفان أسعار فساتين الزفاف في هذا الزمن. الأم لا تستطيع إظهار آرائها الخاصة فتختبئ خلف غطاء أن والدك سوف يرفض. كما أن الأم لديها صدمات ولا تستطيع الطلب، تشعر بالعار وعدم الاستحقاق، وتخاف المحاسبة أو الإنتقاد بأنها مسرفة. كانت لدى أمك خوف أن تصاب أختك بسوء تغذية، بينما تخاف أن تصابي أنت بالسمنة والمرض، شعورها نابع من محبة لابنتيها كلتيهما. لم تستطيعي الحصول على اللعبة لأن الوقت لم يكن مناسبا لذلك. وبالتأكيد لا يريد أخوك منعك من اللعب باللعبة التي رأيتها في غرفته فهو يحبك، وكذلك أمك.
موقف قريب:
أحتاج للمال من أجل شراء فستان الزفاف ولا أستطيع طلب المال، أشعر أن والدي سيرفض وهو لا علم لديه بأسعار الفساتين.
موقف وسطي:
عندما كنت صغيرة كان والدي يعطيني مبلغا قليلا، وعندما صرت أكبر بسنتين رفض أن يزيد المبلغ وطلب مني أخذ الطعام من المنزل للمدرسة بالإضافة للمبلغ القليل جداً.
الموقف الأول:
بعمر السنتين صعدت الدرج لغرفة أخي العريس وأمي وأختي تنادياني، فدخلت لغرفته وكان فوق السرير دمية عروس معلقة كنت أريد اللعب بها فلم يعطني إياها وأخبرني أنه سيسمح لي لاحقا باللعب بها، جاءت أختي وأخذتني للأسفل وأخبرتني أمي أني فعلت أمراً معيباً، كنت أمر بمرحلة فطام فأحسست أن أمي لا تحبني وتفسد سعادتي.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
مرتاحة
مدة الجلسة:
45 دقيقة
تفاصيل إضافية:
مزيد من المواقف: في الصف الأول رأيت زميلتي ابنة الجيران، ترتدي زيا مدرسيا يدخل فيه اللون الأبيض وجميل جداً وأردت مثله، فأخبرتني أمي أنه ليس هناك داعي لذلك! وبأن أبي لن يرضى بذلك. أحسست أنهم لايحبونني ولا يحضرون لي أشياء جميلة. ذهبت في الصف الأول مع أمي لشراء أدوات المدرسة ورأيت ملصقات أردت شراءها ولكن أمي أخبرتني أن والدي لن يرضى فهذا أمر لا يلزم وهو غير ضروري. كان وقت تناول الوجبة للغداء وكنت جائعة وأريد تناول المزيد من البطاطس المقلي، لم تعطني أمي بينما تسمح لأختي بتناول المزيد بسبب اختلاف الوزن بيننا، أحسست أن أمي لا تحبني. بعد الجلسة ذهبت العروس لطلب المال من الأب لفستان الزفاف وأعطاها المال بكل سرور.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support