نماذج حالات الممارسين
تحرش جنسي من قبل الأم
تعريف بالحالة:
حالة تحرش من عدة أشخاص، منهم أفراد من العائلة، وللأسف الأم أيضا. الزوج كان فظا في العلاقة الزوجية. تعاني من تشنج عند التفكير بالجنس.
العمر:
50
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-09-17
الانطباع الأول:
تشنج في منطقة الرحم وتشنج عند التحدث مع رجل
الحجة المنطقية:
هناك أناس لديهم عقدا نفسية تجعلهم غير متوازنين. أحيانا الأولاد يشاهدون أفلاما ويثارون وأحيانا يتصرفون بدون وعي. الأم ربما عانت من تحرش ومن عقد نفسية لا ندري.
موقف قريب:
تعرفت على رجل مؤخرا وعندما يتحدث إليها ولو عبر التلفون تتشنج من منتصف البطن إلى الركبة.
موقف وسطي:
كان الزوج عنيفا في العلاقة الزوجية( وصفته بالوحش ) وله تصرفا شاذا وانتهت الأمور بالطلاق. الزوج كان يتحرش بأطفاله دون علمها.
الموقف الأول:
بعمر 4 سنوات كانت الأم تتحرش بها وتلامس الأعضاء التناسلية بطريقة تشمئز منها الفتاة مع نظرات غريبة، كانت تشعر الفتاة خلالها أن هناك شيئا سيئا يحدث! واستمر الحال لعمر المراهقة، ومع تكرار ذلك أيقنت الفتاة أن ما يحدث هو خطأ، وأنه يدعى (تحرش). كما تعرضت للتحرش من الأخ مرتين.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
تحسن رائع اختفت الأعراض نهائيا
مدة الجلسة:
ساعتين ونصف
تفاصيل إضافية:
في اليوم التالي كانت مرتاحة وفرحة جدا، لكنها تعاني ألما في (خياطة القطب) بعد الولادة مضى عليها سنوات عديدة، أعطيتها إرشادات للتخلص من الألم. والحمد لله زال الألم .كانت هناك مشاكل كثيرة في حياتها وطلبت جلسة اخرى.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support