نماذج حالات الممارسين
خوف من المرتفعات مع غثيان
تعريف بالحالة:
امرأة تخاف المرتفعات حتى أنها تخاف الجلوس على شرفة المنزل حيث كانت تسكن الطابق الثالث. لا تصطحب أطفالها إلى مدينة الملاهي بسبب شعورها بالخوف والرعب من ارتفاعات الألعاب.
العمر:
40
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-10-05
الانطباع الأول:
خوف من المرتفعات
الحجة المنطقية:
أنت تعيشين في بناية، وكل الناس تجلس على الشرفات وتذهب للجبال، وأنت أيضا تسكنين في الطابق الثالث ولم يحدث لك شيء، فلماذا الخوف؟!
موقف قريب:
ذهبت مع أطفالها إلى مدينة الملاهي وخافت عندما علقت (كبينة) على ارتفاع عال.
موقف وسطي:
عندما كانت صغيرة كان منزلهم له شرفة مرتفعة مكسورة وكانت تشعر أنها تهتز فكانت تخاف من اللعب هناك.
الموقف الأول:
بالعودة للطفولة كان الأب يصطحب العائلة إلى الجبال شاهقة الإرتفاع، وكانت تخاف عند المنعطفات الخطرة، وخاصة عندما تأتي سيارة أخرى في الاتجاه المعاكس، وكان الوالد يبتعد إلى حافة الطريق حيث الهاوية العميقة، وكانت الطفلة ترتعب من أن تهوي السيارة في تلك الهاوية فتشعر بالغثيان والدوار.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
%70
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
كان ذكرى من الماضي
مدة الجلسة:
ساعة و ربع
تفاصيل إضافية:
استخدمنا الخيال في استرجاع الأحداث والخوف عدة مرات وفي النهاية وافقت على أن تختبر نفسها بأن تصعد إلى سطح البناية وتنظر للأسفل وتستمتع بالمناظر الخلابة في المدينة.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support