نماذج حالات الممارسين
رهاب إجتماعي
تعريف بالحالة:
شاب يخاف نظرات الناس ومما يقولون عنه، ويعاني من صعوبة في التكلم مثلهثم ولديه تردد وشعور بالعار والخوف لا يفارقه، رغم أنه يعمل في وظيفة تتطلب منه القوة والحسم واستخدام السلاح! لكن قبله يرتجف من الخوف عند أول مواجهة.
العمر:
35
الجنس:
ذكر
تاريخ:
2020-10-28
الانطباع الأول:
خوف من نظرات الناس
الحجة المنطقية:
هل كل من ينظر إليك تكون نظراته سيئة؟ أليس من الممكن أنك تتخيل أنهم ينظرون اليك؟ لديك حساسية غير مبررة. والدك كان يصرخ بطريقة تجعلك محرجا أمام الناس ولكن هذا ليس ذنبك حتى تلام عليه وحتى تشعر بالحرج والدك هو الذي يجب أن يشعر بالحرج.
موقف قريب:
يوم أمس كان زملاء العمل ينظرون إلي، وأنا أصبت بالهلع من نظراتهم ومما يقولون عني.
موقف وسطي:
في يوم عرسه كان مرعوبا من نظرات المدعوين.
الموقف الأول:
شعرر بالحرج والخجل عندما صرخ في ووجه الوالد في السوق عندما أسقط من يده كيس الخضار وتبعثر على الأرض وتمنى في ذالك الوقت لو أنه يختفي عن الأرض.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
أصبح يتحدث بسلاسة
مدة الجلسة:
ساعة وعشرون دقيقة
تفاصيل إضافية:
الشاب يعمل في المجال الأمني ويحمل السلاح لكنه ليس لديه القدرة على التحدث مع الناس ولا التعامل مع زملاء العمل بسبب الخجل والخوف من رأي الناس ومما يظنون به. يتحدث بصعوبة وبطريقة غير مفهومة. قبل انتهاء الجلسة أصبح كلامه مفهوما وواضحا اختفت التأتأة تسعون بالمائة وأصبح متحمسا لجلسات اخرى.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support