نماذج حالات الممارسين
شعور بعدم الأمان
تعريف بالحالة:
مرض الوالد وضعفه أشعرها بعدم الأمان.
العمر:
30
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-05-08
الانطباع الأول:
قلق وتشتت
الحجة المنطقية:
الله خالق كل شيء وهو على كل شيء وكيل. الأمان والحب والسلام موجودة لدى الطفل بالفطرة ولكن الإنسان يسبغ المعاني على الأشياء والأشخاص فتختل المشاعر، وأنت ربطت الشعور بالأمان بوجود والدك وقوته. من الطبيعي أن نكبر ونموت فنحن جميعا سننتقل من حياتنا في الدنيا لحياة أخرى.
موقف قريب:
٢٠١٦-٢٠١٧ كنت ليلتها في استراحة مع بنات أختي، واتصل بي أخي وأخبرني بأن أبي سقط من على السلم، وهو في المشفى الآن، وأغلق السماعة من دون ذكر التفاصيل. شعرت حينها بخوف شديد على الوالد لأنني أحبه، وأحسست بعدم الأمان لأنني كنت خائفة من فقدانه. في ذلك الوقت كان والدي قد سقط من على السلم، وانكسر وركه ونجى بأعجوبة والحمد لله.
موقف وسطي:
٢٠٠٢(كنت في المرحلة المتوسطة في المدرسة) حين تم إجراء عملية قلب مفتوح لأبي، كنت قد عدت من المدرسة في يوم دراسي عادي وجالسة في الغرفة وحدي حين تلقيت الخبر من أهلي فشعرت بالخوف وعدم الأمان. (لحظة استشعار الموقف بكت بشدة).
الموقف الأول:
١٩٩٨-١٩٩٩ ( كنت في المرحلة الابتدائية في المدرسة ) ارتفع ضغط والدي ونقلوه للمشفى  كنت عنده مع أمي وبقية أهلي وقت العصر، ورأيت وجه والدي باهت، وعيناه صفراء اللون. حينها شعرت أن أبي القوي أصبح ضعيفًا، خفت وأحسست بعدم الأمان لأول مرة.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
50%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
ذهب التشتت والقلق
مدة الجلسة:
ساعة ونصف
تفاصيل إضافية:



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support