نماذج حالات الممارسين
رهاب إجتماعي
تعريف بالحالة:
تشعر هذه الفتاه بالخوف من الحديث أمام الناس(رهاب إجتماعي).
العمر:
30
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2021-02-27
الانطباع الأول:
رهاب إجتماعي
الحجة المنطقية:
الخوف من الناس ومن الحديث أمامهم غير مبرر، لأن كل شخص له وجهة نظر بحديثك ،والمطلوب منا كأشخاص احترام الناس وتقبل وجهات النظر بدون الشعور بالخوف من الإنتقاد. ومن الممكن أن أخاك كان يضحك لردة فعل والدتك وليس لأنه غير مهتم بشعورك.
موقف قريب:
تعرضت لموقف أمام الأهل وهي تتحدث وتشارك بموضوع معين، حيث شعرت بالخوف من عدم تقبلهم لوجهة نظرها، وكان ذلك في الليلة السابقة.
موقف وسطي:
في الجامعة كانت أمام الطلبة والمحاضر تتحدث عن مشروع التخرج، وكانت متأكده من إنجازها إلا أنها لم تستطع أن تكمل الإلقاء وسرد رسالة المشروع وكانت تشعر بالخوف الشديد.
الموقف الأول:
تذكرت في الطفولة بعمر الثلاث سنوات عندما كانت تلعب فصرخت والدتها في وجهها أمام اخيها، وانتبهت الطفلة أنه نظر إليها وهو يضحك. واستمر هذا الشعور بأن الناس يستهزؤون بحديثها حتى كبرت.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
70%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
تحسن واضح
مدة الجلسة:
ساعة
تفاصيل إضافية:



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support