نماذج حالات الممارسين
الخوف والرعب من الزوج
تعريف بالحالة:
فتاه عمرها 26 عاما بعد زواجها بدأت تعاني من التوتر والقلق وعدم التركيز. وذلك بسبب معاملة الزوج القاسية جدا والمرعبة.
العمر:
26
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-05-04
الانطباع الأول:
توتر وقلق وعدم تركيز
الحجة المنطقية:
الإيمان بالقضاء والقدر(وقل لا يصيبنا إلا ماكتب الله لنا). هذا الزوج غير سوي وعنده مشاكل وأمراض نفسية وتصرفاته غير طبيعية. هناك أزواج كثر تعرفينهم أو سمعت عنهم سعداء جدا وحياتهم مستمرة على أفضل ما يكون. والدك ووالدتك كم كانا راىْعين مع بعضهما متفاهمين محبين يحترمان بعضهما البعض،وكانت تربيتكم على الأخلاق الطيبة وحسن التعامل. قدرك أن تتزوجي هذا الشخص,هذا قدر. الآن,الحمدلله أنت انفصلتي عنه وحصلت على الطلاق,لا سلطه له عليك. أنت إنسانه قوية واتخذت قرار الطلاق. الحياة لن تقف بل مستمرة وهذه التجربة صارت من الماضي. أنت الآن بأمان وسط عاىْلتك مع كل الرعاية والتعاطف والحب.
موقف قريب:
بعمر25 سنة تعرضت الشابة لضرب شديد وأذى جسدي شنيع وطرق رأسها بالحاىْط مما أدى لأضرار جسيمة.وبعد أخذها للمشفى تبين أنها اصيبت بخثرة على الدماغ سببت لها أضرار بالغة ما زالت تتعالج منها حتى الآن.
موقف وسطي:
أثناء فترة الزواج العصيبة واجهتها عدة مشاكل مع الزوج وأهل الزوج إذ انها كانت تسكن ببيت بنفس مبنى أهل الزوج فوق بيتهم. كانت في زيارة لأهلها وجاء زوجها وحدثت مشادة كلامية بينهما,وتهجم عليها وضربها ضرفا عنيفا ولم يستطعوا إبعاده عنها بسهولة. وتكررت مواقف الضرب والتعنيف في حياتها الزوجية.
الموقف الأول:
بعمر23 تزوجت, بعد الأسبوع الأول من الزواج تعرضت لضرب شديد وإهانات من الزوج والسبب كان عندها خوف من العلاقة الجنسية، لذلك تصيبها تشنجات ورعب لأن الزوج أسلوبه سيء جدا ومنفر. لم يتم الأمر بتناغم وتمهيد كما يجب, أرعبها بطريقته من أول ليلة. مما جعله يفقد صوابه بعد أسبوع من الزواج وبدأ يضربها بقسوة وغضب.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
80%
الحالة بعد أسبوعين:
راحة وهدوء
مدة الجلسة:
70دقيقة
تفاصيل إضافية:
في أول جلسة كانت ترتجف وكلامها غير واضح غير فترات التأثر والبكاء. لقد تعذر الرجوع لما قبل الحدث المؤذي /الضرب/واستشعار وقت مريح وسعيد في فترة زواجها. لذلك,أوصلتها وبفضل الله لوقت وحدث سعيد بحياتها قبل الزواج حتى تستشعر السعادة والراحة والفرح وكان ذلك يوم نجاحها بالتوجيهي وحصلت على معدل عالي وممتاز. عدنا للموقف الأول وواجهته وتحدثت بقوة ومنعته من الاستمرار بضربها وفعلت ذلك بالتخيل. شعرت براحة واسترخاء وصمتت قليلا وقالت أنا مش خايفة منه بقدر أقضي عليه أنا مش خايفة أبدا أنا أقوى الآن والحمدلله خلصت منه. تواصلت مع الصبيه عدة مرات بعد أول جلسة هي في تحسن مستمر والحمدلله. ماقالته ثاني يوم بعد الجلسة: "(قبل الجلسة كنت أحس حجر على صدري وحياتي معقدة, الآن كل شيء يصير بسهولة, نظرتي وإحساسي بالحياة تغير ومرتاحة جدا, حتى عقدتي من الزواج راحت حتى شكله/الزوج/بديت أنساه فعلا صورته راحت. حتى نسيت ملامح البيت وكل شيء كان متعلقا بتلك الفترة والمجتمع القذر. أشعر أني إنسانه جديدة شعورغريب فرحانة هكذا بلا سبب)"



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support