نماذج حالات الممارسين
خوف شديد من الأب
تعريف بالحالة:
فتاة عملت من صغرها لمساعدة أسرتها. تزوجت مرتين لكن الزواج لم يكن موفقا في كلتا المرتين. لقد تحملت مصاعب جمة، وسوء معاملة. وحدث لها مشاكل كثيرة (حرمانها من أبنائْها ،إجهاض ثم حمل وتعرض للضرب في فترة الحمل وتركها وحيدة بالمنزل فاقدة للوعي).
العمر:
40
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-02-28
الانطباع الأول:
انهيار عصبي
الحجة المنطقية:
كل ما يحدث لنا في الحياة مقدر من الله عزوجل، ولحكمة ما أو درس لنتعلمه.قدرك أنك ولدت في هذه العائلة. المواقف الصعبة التي نختبرها أو تختبرنا تجعلنا أقوى في مسيرتنا في هذه الحياة. والدك شخص غير سوي مريض عنده مشاكل و(ترومات) عديدة تصرفاته لا عقلانيه بسبب ضغوطات أوعقد وصدمات نفسيه. هو كبير بالسن الآن، يوما ما سيموت وكلنا سنموت..... أليس كذلك؟ لماذا تعيشين بتعاسة وخوف وحزن على ما فات. مؤكد في بعض الأوقات أنك شعرت بحب وحنان وعطف الوالد وأنت صغيرة، بالتأكيد كان هذا الحنلن موجودا وقت مولدك. كل أب وأم يحبون أولادهم ويعتنون بهم.
موقف قريب:
قبل يومين من الجلسة والدها أرسل لها رسالة على الواتساب يطلب نقودا، لم ترد عليه وسبق أنها كانت ترسل له شهريا مبلغا بقدر استطاعتها، لكنه يطلب دائما فوق طاقتها.اعتبرت عدم ردها عليه هو جواب منها، لأنها لا تريد أن ترسل له الآن, تريد أن ترسل وقتما تريد هي وتستطيع. قالت:هو مستغل ومستفز لم تعد تخاف منه لكنه يسبب لها مشاكل كثيرة لدرجة أنه ممكن أن يسافر لعندها.وشجارهم في كل مرة نهايته في مراكز الشرطة.
موقف وسطي:
قبل سنتين جاءت بزيارة للأردن لرؤية أولادها من زوجها الاول...تشاجر معها والدها بسبب طلباته التي لا تنتهي وتركت المنزل. والدها بلغ عنها أنها هربت من المنزل ولا يعرف أين هي مع العلم أن عمرها 38 سنة! وقتها اشتكت عليه وحصلت على تعهد بعدم تعرضه لها أو أذيتها.
الموقف الأول:
بعمر3 سنوات بدأ الخوف الشديد والرعب من الأب حين هجم عليها وصرخ وضربها على وجهها وضغط على رقبتها وهو غاضب جدا وسألها (ماذا قالت أمك) وظل يردد السؤال وعيونه حمراء من الغضب. أمها كانت في غرفه النوم تجهز ملابسها في حقيبة والطفلة تقف قرب السرير، و لم تفهم لماذا وضعت أمها الملابس في الحقيبة. كانت الأم من داخل الغرفه تجيب زوجها الغاضب الذي هو خارج الغرفه، يبدو أنه لم يسمع ما قالته زوجته فدخل غاضبا يسألها ولم تجب، توجه بكل غضبه للطفله ليسألها! وفعل ما فعل بهمجية.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
استرخاء وراحة وتحسن بالصحة
مدة الجلسة:
120 دقيقة
تفاصيل إضافية:
بعد الجلسة قالت :"انا مرتاحة كتيرا التشنج بجسدي ورقبتي لم أعد أشعر به، أشعر أني أفرغت كل شيء من رأسي، رأسي فرغ" أول اتصال بي: كان عندها انهيار عصبي تبكي بكاءا مريرا وتتحدث, ولم أفهم شيئا. بعد الجلسة بيومين أرسلت تسجيلا صوتيا وكان صوتها كله حيوية وفرح وعبرت عن إمتنانها وسعادتها وكم تغيرت حياتها. اتضح اثناء الجلسة أنه عندها عدة (ترومات) من الصغر غير الرعب من والدها. التحرش وعدم الثقة بالنفس والمعاناه من الظلم والحزن سنعمل على حلها جميعا باذن الله. الحمدلله



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support