نماذج حالات الممارسين
خوف
تعريف بالحالة:
توتر وخوف، أخذت كثير من الكورسات للتحرر من هذه المشاعر ولا يوجد أي تحسن. شعور بالدونية.
العمر:
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-10-01
الانطباع الأول:
شعور بالدونية والخوف
الحجة المنطقية:
هل حاولت أن تكتبي شيئا في هذه المجموعة أو تشاركيهم أي شيء أم فقط حكمت على نفسك بالفشل؟ هل هناك احتمال أن تشاركي رأيك ويتفاعل معك بعض من المجموعة وتعبري عما تعلمتيه. لا تقارني نفسك بأحد، لديك الآن أطفالا ومسؤولية وأكيد تركت بصمة مهمة في تربيتك للأطفال باعتمادهم على أنفسهم وتعليمهم الحب والتوازن وصبرت حتى يصلوا إلى ما هم عليه . الأم الصالحه تراعي أطفالها وترسلهم إلى المدرسة في العمر المناسب وتهيئهم لذلك، وأنت هيئت كل واحد منهم لدخول الروضة والمدرسة. أمك عملت ما تستطيع حسب علمها وحسب وعيها وحاولت أن تضعك في الطريق الصحيح. أمك لا تقصد أنك غبية فقط هذه كلمة تعودت أن تقولها.
موقف قريب:
لا أستطيع أن أشارك في مجموعات التليجرام، بعد أن أشترك في كورسات كثيره أشعر أن الجميع أفضل مني، أنا غبية لا أفهم، هم مثقفون أكثر مني مع أني أخدت كورس مؤخرا لإعداد القائد .
موقف وسطي:
في عمر الروضه أمي كانت تدرسني و قالت لي انت غبية و أخوك أذكى منك. كنت في عمر صغير ولم أكمل تعليمي وتزوجت، وأخاف أن يطلقني زوجي، ولا يوجد عندي شهاده حتى أعمل وأنفق على نفسي ويكون لي بصمه في الحياة.
الموقف الأول:
عندما كنت في الروضة كنت منطلقة وألعب مع صديقاتي، كنت مشاكسة، ولكن أمي ذهبت وتركتني وحدي فشعرت بالوحدة وبأن لا أحد يهتم بي، كنت أريد أمي.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
80%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
85%
الحالة بعد أسبوعين:
راحة وهدوء
مدة الجلسة:
ساعة ونصف
تفاصيل إضافية:
ظهرت بعض الصدمات تحتاج إلى جلسة جديدة.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support