نماذج حالات الممارسين
تحرش في الصغر سبب خوف وغضب
تعريف بالحالة:
سيدة عمرها 27 عاما، عاشت حياة صعبة مليئة بالأحداث القاسية والمؤلمة في صغرها، وأيضا تعرضت للتحرش. كبرت وتزوجت بعمر 18 عاما ولم يكن زواجا موفقا فتطلقت. تزوجت ثانية بعمر 23 عاما برجل طيب وكريم، عاملها بحب وصبر على ما تعاني منه؛ حياتها جيدة معه لكنها لا زالت تعاني من أحداث الماضي.
العمر:
27
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-03-22
الانطباع الأول:
غضب وخوف وحزن
الحجة المنطقية:
أنت إنسانة مؤمنة، والله خلقنا وهو يحفظنا ويرعانا داىْما. الموقف الذي تعرضت له بعمر 7 سنوات هو بالتأكيد تصرف مزعج وحرام شرعا، والحمدلله فقد حماك الله منه. اعتبريه درس وتنبيه لك حتى تحافطي على نفسك من أمثال هذا الرجل. الآن بعد مرورك بهذا الموقف، أصبحت أكثر حرصا وانتباها لتصرفات أمثاله. هذا الشخص ليس سويا، إن لديه مشاكله النفسية. ورغم صغر سنك فقد تصرفت بحكمة بابتعادك عنه، أنت شخصية قوية.
موقف قريب:
قالت: في سن الثامنة عشرة تزوجت برجل كان يعيش في فرنسا، تزوجت به رغم علمي بطبعه؛ ولكني لم أكن أستوعب بعد الحياة. زواجي به يشبه الاغتصاب، كان منفصم الشخصيه لأنه كان يتعاطى الحشيش، أتيت إلى فرنسا وكانت مفاجأة كبيرة لي، لم أجد البلد كما في خيالي وكما توقعتها. كان زوجي عنيفا وطيبا في نفس الوقت(منفصم الشخصيه). آذاني هو وأمه ثم تطلقت منه وعمري 22 سنة.
موقف وسطي:
قالت:في سن العشرين بعد طلاقي بدأ بملاحقتي أينما ذهبت، وكنت يوما في حديقة عامة ومعي ابني، تهجم علي هو ووالدته وشتموني وحاولوا أن يأخذوا ابني مني.
الموقف الأول:
قالت: في عمرسبع سنوات كان هناك جار لنا يترصد بي دائما عندما كنت أخرج لكي أحصد بعض العشب الأخضر للأبقار، كان يأتي بحركات لا أرتاح لها، وكنت خاىْفة جدا، ولم أشتك لأحد.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
60%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
70%
الحالة بعد أسبوعين:
استرخاء وراحة وتحسن
مدة الجلسة:
90 دقيقة
تفاصيل إضافية:
بعد الجلسة قالت:"كنت أتذكر من حياتي مقتطفات مليئة بعلامات الاستفهام، وأحيانا خوف. لكن الآن الحمد لله نظرتي للأمور اختلفت أرى نفسي أتعامل بحكمة وصبر مع كل أمر صعب يصادفني أو يعكر مزاجي، أصبحت أكثر عطاءا وأسعى لإسعاد نفسي وغيري، أقصد أسرتي".



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support