نماذج حالات الممارسين
شعور بالذنب مصحوب بحزن
تعريف بالحالة:
العمر:
36
الجنس:
أنثى
تاريخ:
2020-02-28
الانطباع الأول:
تعلق شديد بالأم المتوفاة وحزن كبير
الحجة المنطقية:
لم يأمرنا الله بالبكاء المستمر على الميت بل بالدعاء له. الجميع سيموتون أنا وأنت والجميع، المهم ماذا قدمنا في فترة حياتنا، ولم نقضها بشيء لم يطلبه الله منا. أمك كانت مشلولة ثم تعبت من الكلى والحمد لله لم تتعذب بغسيل الكلى الذي تقررلها. كيف تطلبين من طفلة عمرها خمسة عشر عاما أن تحمل امرأة كبيرة ومشلولة!!
موقف قريب:
قبل أيام ذهبت للمقبرة وظللت أبكي طويلا. إن حزني الشديد يجعلني أقضي أوقاتا طويلة غارقة فيه، وبالكاد أستطيع العناية بأطفالي فهو يغطي على كل شيء.
موقف وسطي:
عند وفاتها تعطلت حياتي وظللت مدة طويلة أبكي كل يوم. يعذبني شعوري بالذنب تجاهها وأشعر بتقصير رهيب وأني لم أرعها كما يجب.
الموقف الأول:
في عمر الخامسة عشرة كنت أنا المسؤولة عن العناية بأمي المشلولة، وعند استحمامها وقعت من يدي في الحمام وجرحت جرحا بليغا ونذرت نفسي بعدها لحمايتها من أي سوء.
هل حدثت نتيجة عند الرجوع للحدث الأول؟:
نعم
نسبة الراحة بعد الرجوع قبل الحدث الأول:
80%
نسبة الراحة بعد عملية الانتقال الزمنية:
90%
الحالة بعد أسبوعين:
تخلصت من الشعور بالذنب نهائيا
مدة الجلسة:
ساعة وأربعون دقيقة
تفاصيل إضافية:
لديها صدمات أخرى سنعمل على حلها. ولكن التعلق بأمها والحزن الشديد خف كثيرا. ولم تعد تشعر بالذنب فقد تبين خلال الجلسة كم كانت عنايتها واهتمامها بأمها كبيرين.



جميع الحقوق محفوظة 2021 | Contact Support